أجهزة محمولةالأخبار التقنية

آبل Apple دفعت لنظيرتها سامسونج 683$ مليون بسبب تراجع مبيعات آيفون .

غرامة قدرت بــ : 683$ مليون (800 مليار ون كوري) اضطرت شركة آبل لدفعها إلى نضيرتها سامسونج بسبب عدم الإيفاء بالحد الأدنى لشاشات الآيفون المميزة بشاشات الشركة بتقنية OLED .

بعد الإعلان عن التوقعات المالية التي تراجعت للربع المالي الثاني على التوالي هذا العام ، عوضت سامسونج جزءًا من تراجعها بفرض غرامة على آبل بقيمة (800 مليار ون كوري) ما يعادل 683$ مليون و ذلك بسبب عدم حصولها على الحد الأدنى المتفق من شاشات OLED الخاصة بأجهزة الآيفون ، نظرا لتراجع مبيعات آيفون بشكل كبير خلال الفترة الماضية.

قد سبق و اتفقت شركة آبل مع نظيرتها سامسونج على شراء عدد محدد من شاشات هواتف آيفون و ذلك ليتماشى مع السوق وتوقعات الطلب ومن ثم في حال ارتفاع عدد الطلبات ستزودها الشركة العملاقة الكورية بالمزيد ، لكن مبيعات آيفون لم تستطع حتى الوصول إلى أقل التوقعات . كان هناك تراجع هائل في المبيعات مما أثر على الشاشات التي صنعتها سامسونج خصيصًا لها وبالتالي فإن الأمر تسبب بخسائر كبيرة للشركة الكورية العملاقة .

لكن بحسب وكالة رويترز ومصادرها، فإن آبل دفعت 683$ مليون كتعويض لسامسونج عن عدم شراء عدد الشاشات و التي قد سبق الإتفاق عليها بين الطرفين .

يُشار أن سامسونج أعلنت توقعاتها للربع الثاني مع تراجع للدخل بنسبة 56% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

كما أن الشركة شهدت تراجعًا في المبيعات في عدة أقسام بسبب تراجع الطلب على بطاقات الذاكرة والشاشات من مختلف الشركات.

لذا تبقى العلاقة بين شركة آبل و سامسونج متغيرة في النهاية بين تنافس في الأسواق من جهة و مصالح مشتكرة في الجهة المقابلة .

الوسوم

عياش محمد

شاب جزائري . أعمل في مجال البرمجة منذ 7 سنوات، حصلت من خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي . مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع على كل ما هو جديد في عالم التقنية والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام . أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التقنية والعمل اونلاين . أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الموقع . وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة . هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إذا أعجبك الموضوع اترك تعليق و شكرا .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock