R

محرّك البحث

Search engine هو برنامج حاسوبي يهدف للبحث عن إجابات للتساؤلات أو مستندات مخزنة على الشبكة المعلوماتية و العنكبوتية العالمية أو على الحاسوب الشخصي والتي تعرض على شكل مجموعة من المعلومات ، حيث تقدم نتائج البحث عادتا على شكل قائمة من النتائج على شكل صفحات نتائج ، وتشمل هذه الصفحات مصطلحات موجودة حسب عبارة او كلمة البحث المُدخلة ، كما يمكن أن يقوم المُستخدم بفلترة البحث إستنادا لنوع الملف مثلا صور، مقاطع الفيديو، أو المقالات ،

ويعتبر محرك البحث آرتشي Archie أول محرك بحث تم إنشاؤه ، والذي استُخدم للبحث عن بروتوكول نقل ملفات (FTP)، وكان المحرك فيرونيكا Veronica أول محرك بحث يستند على النصوص، أما اليوم فيعتبر محرك البحث جوجل Google الأكثر شهرةً وانتشاراً، وسنتطرق أيضا إلى أفضل 10 محركات بحث .

R

مبدأ عمل محرّكات البحث

من جلال محرّكات البحث يستطيع المستخدم الطلب والبحث عن المحتوى المراد الوصول إليه إستنادا لمعايير ما ، إذ يقوم النظام بجلب قائمة من النتائج تقدّم المراجع المطابقة للمعايير المحددة مسبقا ، حيث إنّ محرّكات البحث تعتمد على فهارس ومؤشرات تُحدّث بشكل منتظم وذلك للعمل بسرعة وفعاليّة عالية.

تظهر النتائج للمستخدم على شكل قوائم تشمل عناوين الملفات أو المستندات المطابقة لمعايير الطلب المدخل من طرف الباحث، وتقدم قائمة النتائج على شكل عناوين مختصرة حول المستندات و الملفات المشار إليها في البحث، أما عن ترتيب عناصر البحث فهي ترتب حسب معايير خاصّة .

أمّا عن التفصيل الدقيق لمبدأ عمل محرّكات البحث، فإنّ عملها يبدأ بتخزين كمياّت ضخمة من المعلومات المستخرجة من صفحات الويب، وتقوم شبكة الإنترنت باستعادتها تلقائيّاً من خلال جلب الروابط الخاصّة بتلك الصفحات، و منها يتم البحث بهذه العناوين بواسطة تحليل الصفحات، ثم فهرستها.

R

مكونات محرك البحث

تتكون محركات البحث، على الشبكة من مجموعة متناسقة من البرامج، والتي تتضمن :

Z

العنكبوت spider أو كما يُسمى بزاحف الشبكة crawler والذي باستطاعته الوصول إلى كل صفحة موقع ويب، التي يمكن البحث عنها ثم يقوم بقرائتها، ويستخدم هذا الاخير روابط النص التشعبي hypertext links في كل صفحة للتمكن من إيجاد وقراءة صفحات أخرى على الموقع .

Z

تطبيق برمجي يستلم طلب البحث الخاص بالمُستخدم، ثم يقوم بمقارنته بالمُدخلات الموجودة في القائمة لديه، ثم يعرض النتائج المتشابهة .

Z

تطبيق برمجى يقوم بإنشاء قائمة ضخمة من الصفحات التي تمت قراءتها.

R

مشاكل تقنيات البحث

على الرغم من النجاح الباهر الذي حققته محرّكات البحث في تمكين الباحث من الوصول إلى مبتغاه، إلا أنّ هناك عدداً من المشاكل والمتسبب فيها المستخدم التي قد تقف عائقاً في وجه نجاح عمليّة البحث بكل كفاءة وفاعليّة، ومن أهمها:

D

طرح إشكال البحث بأسلوب خاطئ : أكد خبراء المعلومات على أن المستخدمين نادرا ما يقومون بطرح الأشكال المعبر عما يريدونه . والسبب الرئيس في ذلك هو الافتقار إلى الفهم الصحيح للموضوع ، وبالتالي عدم استخدام الكلمات المفتاحية الصحيحة، والتي تؤدي إلى تكوين استعلامات وأسئلة صحيحة. ومن مظاهر هذه المشكلة أيضا هي صغر حجم الاستعلامات التي يكونها المستخدم عادة للاستفسار عن موضوع معين.

D

فجوة المفردات : . محاولة التقليل من عدد الكلمات المفتاحية الدالة حيث يساهم ذلك بدوره في التقليل من الفجوات .

D

الموازنة بين الكم والنوع : عند التعامل مع تقنيات البحث فلا بد من الموازنة بين الكم والنوع، أو ما يدعوه الخبراء بالدقة والقدرة على الاسترجاع. وهي علاقة عكسية تماما، كلما تم تضييق نطاق البحث سعيا عن نتائج أكثر دقة، كلما قل مقدار البيانات الذي يمكن استرجاعها. ولذلك فإن هناك حاجة لوجود محركات بحث تقدم دقة عالية دون التضحية بمقدار النتائج “الدقيقة” التي نسترجعها.

D

غموض الكلمات : معظم الكلمات تحمل أكثر من معنى، و خاصتا باللغة العربية ومعظم محركات البحث المستخدمة اليوم تقوم طبعا بمطابقة الكلمات وليس معانيها ، ولذلك فإن نتائج عمليات البحث التي نحصل عليها، تحتوي غالبا على الكلمات المفتاحية الصحيحة، ولكنها ذات المعنى الخاطئ الغير مطابق للبحث.

D

الأسماء وأنواعها : البحث في الأسماء، أي البحث عن معلومات أشخاص أو أماكن و الرموز..، وما إلى ذلك. خصوصا وأن كتاب المحتوى يختلفون عادة في طريقة كتابة الأسماء. مما يجعل عملية البحث صعبة. وقد يقول البعض أنه يمكن التغلب على هذه المشكلة نوعا ما باستخدام برمجيات الفهرسة، ولكن المشكلة هي أن المعلومات في عالمنا تتغير باستمرار مما يجعل الفهرسة اليدوية جد صعبة. وماذا عن الفهرسة الآلية ؟ لا توجد بعد التقنية التي يمكنها القيام بذلك بدقة عالية، بحيث يمكن التمييز مثلا بين مقال كامل عن شخص معين، ومقال آخر يذكر اسم الشخص بشكل عابر.

من فوائد محركات البحث حيث توفر للباحث معلومات حديثه في كل المجالات وبشكل دوري .مع أنها تعتبرُ الخيارَ الأفضل، للبدْء بالبحث عن معلوماتٍ محدّدة و الوصول إلى المبتغي مع إختصار مدة البحث .

شاب جزائري . أعمل في مجال البرمجة منذ 7 سنوات، حصلت من خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي . مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع على كل ما هو جديد في عالم التقنية والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام . أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التقنية والعمل اونلاين . أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الموقع . وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة . هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

ترك تعليق حول الموضوع :

Please enter your comment!
Please enter your name here